قصه حلوه

السلام عليكم

هذي قصه يمكن بعضكم قراها بس يلا نعيدها عليكم

و نصها :

البنت دائماً تفكر بفارس أحلامها

يجيها بطريق الصدفة .. أو بعد موقف

مثلاً : وهي بالبحر وتغرق يجي هو وينقذها

أو وهي تمشي بالشارع يجي يصدمها

المهم

في يوم من الأيام كان الناس بشهر رمضان .. طلبت منها أمها تأخذ صحن ( اللقيمات ) للجيران

وكان الفصل شتاء والجو غائم ممطر

فلبست البنت فروة ابوها ودلاقات شتويه لونين كحلي و الثانية بني وشال أمها

المهم أنواع العفسة

وطلعت بالصحن .. والا سيارة جاية طايرة لانه بيأذن المغرب وتصدمها

ويطير صحن اللقيمات

ونزل صاحب السيارة

والا شاب وسيم وطويل

لقاها منكسرة رجلها وخاف عليها

أما هي ما حست بشيء

بس تطالع فيه وتتبسم في وجهه لأن حلمها تحقق

وجاء فارس أحلامها زي ما تبي

المهم

اتصل الشاب الوسيم بأخوها وودوها المستشفى يجبسوا رجلها

ومضى رمضان

والبنت تنتظر الفارس ليطرق الباب طالباً يدها

واتى العيد

وبعد أيام

رن التلفون .. ورد أخوها .. وقال

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

إي نعم .. حياك الله .. بخير ولله الحمد

وطار قلب البنت لما شافته مبتسم

وسمعته يقول رجلها في تحسن ولله الحمد

جزاك الله خيراً

مع السلامة

وبعدها

مات أخوها من الضحك

سألته الأم .. من المتصل ؟ .. وليه هالضحك ؟

البنت تنتظر الجواب على أحر من الجمر

قال

هذا اللي صادم أختي وكان يسأل

!! عسى خدامتكم طابت بعد الصدمة !!
😀

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: